منتديات تيتو غزة
أهلاً وسهلاً بضيفنا العزيز
في منتديات
(تيتو غزة)
ويشرفنا ان تبقى معنا دوماً
بتسجيلك وانضمامك لدينا



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بكم في متديات (_تيتو غزة_) ونتمني لكم قضاء اسعد الاوقات

شاطر | 
 

 توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عازف الدمار
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1093
نقاط : 8867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 26
الموقع : قــ‘‘ــلب حبيبــ‘‘ــتي

مُساهمةموضوع: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الأحد فبراير 28, 2010 5:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بتمنى يكون الجميع بأحسن حال من شباب و بنات


هالموضوع هادا قرأتو من موقع اخبارى من الأرشيف تبعوو

يعنى انا بهتم بهيك شغلات لانو اول اشى لازم الواحد يعرف عدوو ومين عدوو

وتاريخ عدوو

وبتمنى من كل واحد فيكم كان بنت او شب يقرأو لانوو جدير بالأهمية

ومن حق كل فلسطينى يعرف تاريخ اسرائيل

وبتمنى ما اكون قصرت بالتوثيق


نبدأ على بركة الله



إيهود باراك






إيهود باراك

شارك رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك في حربي 1967 و 1973 وذاعت شهرته بعد سلسلة الاغتيالات التي نفذتها وحدة الكوماندوز التي رأسها والتي كانت أبرز عملياتها اغتيال كل من أبو جهاد وأبو إياد من قادة منظمة التحرير الفلسطينية في تونس، إضافة إلى بعض القادة الفلسطينيين الآخرين في بيروت، ويعتبر باراك أكثر القادة العسكريين الإسرائيليين حصولا على الأوسمة والنياشين.
الميلاد والنشأة
ولد إيهود باراك في مستوطنة مشمار حاشارون بفلسطين عام 1942 لأسرة عاشت في أوروبا الشرقية وهاجرت إلى فلسطين قبل قيام الدولة الإسرائيلية، كان يسمى إيهود بروج قبل أن يستعمل الاسم العبري باراك الذي يعني (البرق).
التعليم
بعد أن فرغ باراك من دراسته الأولية التحق بالجامعة العبرية في القدس وحصل على درجة البكالوريوس في الفيزياء، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية لاستكمال دراساته العليا فحصل على الماجستير في النظم الهندسية الاقتصادية من جامعة ستانفورد.
التوجهات الفكرية
يؤمن باراك بالاتجاه الفكري لحزب العمل الذي لا يختلف في منطلقاته الأساسية وخطوطه الاستراتيجية عن حزب الليكود، ويدعو إلى الفصل الأحادي الجانب بين إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية عن طريق رسم حدود الكتل الاستيطانية التي ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية، وإقامة منطقة أمنية واسعة على الحدود مع الأردن، تشمل مواقع سيطرة وإنذار مبكر على السفوح الجبلية والوسطى، ويكون بإمكان إسرائيل إدخال المستوطنات المعزولة إلى داخل هذه الحدود.
حياته العسكرية والسياسية
التحق باراك بالجيش الإسرائيلي عام 1959، وشارك في حربي 1967 و1973. غير أن شهرته داخل صفوف الجيش ذاعت في أوائل السبعينيات من خلال العديد من العمليات التي قامت بها قوة من الكوماندوز برئاسته تسمى سيريت ماتكال "Sayeret Matkal" ومن أهم تلك العمليات اغتيال ثلاثة من قادة منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت.

عملية عنتيب
وكانت العملية الثانية التي رفعت أسهم باراك داخل صفوف الجيش وحصل بمقتضاها على العديد من الأوسمة والنياشين في أوغندا، هي المشاركة في عملية إطلاق سراح مائة من الأسرى الإسرائيليين الذين اختطفوا على متن إحدى الطائرات في مطار عنتيب عام 1976.

اغتيال أبو جهاد وأبو إياد
وفي تونس نفذت مجموعته (سيريت ماكتال) حادثة اغتيال خليل الوزير (أبو جهاد) الذراع اليمنى لياسرعرفات عام 1988، وصلاح خلف (أبو إياد) أوائل التسعينيات.
وزيرا للداخلية
ترك باراك رئاسة الأركان بعدما اختاره إسحق رابين وزيراً للداخلية في يونيو/حزيران، ثم اختير وزيرا للخارجية بعد اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين وتولي شمعون بيريز رئاسة الوزراء خلفاً له.
رئيسا لحزب العمل
وبالرغم من قلة خبرته السياسية إلا إنه استطاع وفي غضون أقل من عامين أن يفوز على السياسي المخضرم شمعون بيريز في رئاسة حزب العمل عام 1997، ثم رشح نفسه لانتخابات رئاسة الوزراء وفاز على بنيامين نتنياهو بنسبة 56% في مايو/أيار 1999.
الانسحاب من جنوب لبنان
اتخذ باراك عقب نجاحه في الانتخابات قراراً بانسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان منهياً احتلالاً إسرائيلاً دام ثمانية عشر عاماً.
مباحثات كامب ديفيد
حضر إيهود باراك في يوليو/تموز 2000 القمة الثلاثية التي عقدت في منتجع كامب ديفيد برعاية الرئيس الأميركي بيل كلنتون ورأس الجانب الفلسطيني فيها ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، ولم تتوصل إلى نتيجة لتباعد وجهات النظر في القضايا الرئيسية مثل القدس واللاجئين.
تآكل الائتلاف الحكومي
وقعت أزمة سياسية بين حزب العمل بزعامة باراك وكتلة هتوراه مع أعضائها الخمسة في الكنيست بسبب نقل مولد كهرباء على أحد الطرق الإسرائيلية يوم السبت المقدس عند اليهود، وبانسحاب هذا الحزب تقلص عدد أعضاء الائتلاف الحكومي من 73 إلى 68عضواً.
وفي 21/7/2000 انسحبت كتلة ميرتس من الائتلاف احتجاجاً على تعيين مشولام نهاري من حزب شاس نائباً لوزير التعليم، فتقلص الائتلاف إلى 58 نائباً. ثم كان الانسحاب الكبير في 9/7/2000 حينما قدم حزب شاس (17 نائباً) وإسرائيل بعلياه (4 نواب) احتجاجاً على مشاركة باراك في قمة كامب ديفيد الثانية، فتقلص عدد الائتلاف الحكومي إلى 37 نائباً.
وكانت كتلة المفدال (5 نواب) آخر الكتل البرلمانية التي أعلنت انسحابها فأصبح عدد مقاعد الائتلاف الحكومي 32 مقعداً فقط.
وفي 28/11/2000 صوت البرلمان الإسرائيلي بالأغلبية على قانون يدعو إلى حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة، وأعلن باراك فجأة استقالته وتقديم موعد الانتخابات لرئاسة الحكومة بحيث تجرى خلال ستين يوماً.
انتفاضة الأقصى
اندلعت انتفاضة الأقصى بعد زيارة زعيم حزب الليكود أرييل شارون للمسجد الأقصى في سبتمبر/أيلول 2000 تحت حراسة ما يزيد على ثلاثة آلاف جندي، وأدى التعامل العنيف الذي اتبعه باراك في إخماد الانتفاضة إلى مقتل حوالي 400 فلسطيني قبل أن يترك رئاسة الوزراء بعد فوز شارون عليه في فبراير/شباط 2001.




النسخة العبرية من أمر الاعتقال الصادر بحق إيهود باراك

أوامر اعتقال ضد 15 شخصية شاركت في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في فلسطين ولبنان منذ العام 2001 حينما أبرمت معاهدة روما. وهذه المذكرات موجهة إلى محكمة الجنايات الدولية وتتعلق بكل من رئيس الوزراء ايهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزراء الحرب: ايهود باراك، عمير بيرتس، شاؤول موفاز، وبنيامين بن أليعزر، ونائب وزير الحرب ماتان فلنائي ورئيسي "الشاباك" آفي ديختر ويوفال ديسكين، رؤساء الأركان غابي أشكنازي، دان حلوتس، موشيه يعلون وقائد الجبهة الجنوبية السابق دورون ألموغ وقائد سلاح الجو السابق أليعزر شيكدي ورئيس مجلس الأمن القومي السابق الجنرال غيورا آيلاند.


وهنا نموذج مذكرة الاتهام ضد ايهود باراك:



* أمر اعتقال ضد: إيهود باراك بموجب معاهدتي جنيف وروما.



* التهمة: جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.


* إيهود باراك:

في حوالي يونيو/ حزيران 2007 أمر المشتبه به بفرض حصار على 5.1 مليون سكان غزة. واستمر الحصار حتى ،2009 وبموجب القانون الدولي فإن هذا عقاب جماعي. وقاد الحصار الى نقص الغذاء، مياه الشرب، الوقود، الكهرباء والدواء لأكثر من مليون شخص، في انتهاك لمعاهدة جنيف الرابعة ومعاهدة روما.


في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 أمر المشتبه به بالإغارة جواً على كل المراكز السكنية في غزة. وشملت الغارات مئات الطلعات الجوية الحربية ألقيت فيها مئات الأطنان من القنابل على مناطق سكنية في غزة، مما أدى الى مقتل حوالي 1200 شخص من الرجال والنساء والأطفال، جرح حوالي ،5300 وتحويل مئات الألوف إلى مشردين.

في العاشر من كانون الأول 2008 تم تقديم شكوى رسمية للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا، ضد ايهود باراك وأربعة "اسرائيليين" آخرين: ايهود أولمرت، متان فلنائي، آفي ديختر وغابي أشكنازي بشبهة اقتراف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بسبب حصار غزة.




دعاوى ضد أولمرت وباراك وليفني و12 شخصية إسرائيلية أخرى في «لاهاي»


رغم الطمأنة الإسرائيلية الرسمية

كشف النقاب في اسرائيل، ان جهات غربية واسرائيلية قدمت 15 دعوى الى محكمة لاهاي لجرائم الحرب ضد 15 شخصية سياسية وعسكرية اسرائيلية، في مقدمتهم رئيس الوزراء، ايهود أولمرت، ووزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، ووزير الدفاع، ايهود باراك. وتتناول هذه الدعاوى جرائم الحرب التي يتحمل مسؤوليتها هؤلاء المسؤولون منذ اقامة المحكمة الدولية لجرائم الحرب وفق ميثاق روما في سنة 2001 التي تتعلق بالعمليات الحربية الاسرائيلية ضد الفلسطينيين وفيما بعد حرب لبنان الثانية ثم الحرب الأخيرة في قطاع غزة. وفتح في اسرائيل، أخيرا، موقع في الانترنت (www.wanted.org.il) يوثق باللغتين العبرية والانجليزية لهذه الدعاوى، من دون الكشف عن هوية أصحابه. ولكن مصادر أمنية قالت ان عددا من نشطاء حقوق الانسان في اليسار الاسرائيلي هم الذين فتحوا الموقع بالتنسيق مع جهات غربية.
وحسب هذا الموقع، فإن الدعاوى قدمت على النحو التالي:


* ايهود باراك، وزير الدفاع: منذ توليه وزارة الدفاع في يوليو (تموز) 2007، أمر بفرض حصار على 1.5 مليون مواطن في قطاع غزة، ويستمر الحصار حتى اليوم. وهذا هو عقاب جماعي يحظره القانون الدولي ويتسبب في نقص خطير في الغذاء والماء والدواء والكهرباء والوقود لأكثر من مليون شخص. وفي 27 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أمر بغارات حربية جوية على القطاع تم خلالها القاء أطنان المواد المتفجرة وتبعها بأمر اجتياح بري والتي أدت الى قتل 1200 فلسطيني وجرح أكثر 5300 وتحويل مئات الألوف الى لاجئين.


* ايهود أولمرت، رئيس الوزراء: متهم بفرض عقوبات جماعية وقتل وجرح وتشريد أبرياء من خلال قيادته الحرب على لبنان في 2006 والحصار ثم الحرب على غزة.


* تسيبي ليفني، وزيرة الخارجية: كانت شريكة في الجرائم التي نفذت خلال حرب لبنان وحرب غزة والحصار في قطاع غزة.



* عمير بيرتس، وزير الدفاع السابق: أعطى الأوامر للجيش لشن حرب لبنان وما رافقها من أضرار بحق المدنيين هناك.


* بنيامين بن اليعيزر، وزير البنى التحتية في الحكومة الحالية: متهم بإعدام 250 جنديا مصريا ومعهم بعض الفلسطينيين كان قد تم أسرهم في نهاية حرب 1967، وقد أدى كشف هذه الجريمة الى الغاء بن اليعيزر زيارة كانت مقررة له في مصر سنة 2007 خوفا من الاعتقال. كما انه متهم بممارسة سياسة اغتيالات بحق قادة فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة من دون محاكمة خلال فترة توليه وزارة الدفاع في الحكومة خلال السنتين 2001 ـ 2002.


* آفي ديختر، وزير الأمن الداخلي في الحكومة الحالية، وهو متهم بالمسؤولية عن ممارسة اساليب تعذيب وحشية ضد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين خلال توليه مسؤولية رئيس جهاز «الشاباك» (المخابرات الاسرائيلية العامة) في السنوات 2002 ـ 2005 وشراكته في المسؤولية عن اغتيال صلاح شحادة، رئيس الجناح العسكري لحركة «حماس»، وهي العملية التي نفذت في سنة 2002 وتسببت في مقتل 15 مدنيا بينهم 9 أطفال أبرياء.



* كرمي جيلون، رئيس «الشاباك» الأسبق: متهم بالمسؤولية الشخصية عن تعذيب حوالي 100 فلسطيني في السجون وبالمسؤولية الادارية عن تعذيب ألوف السجناء الفلسطينيين الآخرين الذين اعتقلوا خلال فترة مسؤوليته في العامين 1995 ـ 1996، علما بأن العشرات ممن تم تعذيبهم أطلق سراحهم فيما بعد من دون أي اتهام أو ادانة.


* دان حالوتس، رئيس أركان الجيش السابق: متهم انه عندما كان قائدا لسلاح الجو يتحمل مسؤولية ادارية عن قتل الأطفال والنساء الفلسطينيات خلال اغتيال صلاح شحادة القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عام 2002 وانه عندما كان رئيسا للأركان في سنة 2006 أمر بالغارات على لبنان وتسبب في قتل وجرح الألوف وتشريد 900 ألف لبناني في بيوتهم.


* الجنرال دورون ألموغ، قائد اللواء الجنوبي الأسبق في الجيش الاسرائيلي: كان شريكا في الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة ضمن عملية «السور الواقي» سنة 2002، التي دمر خلالها 59 بيتا فلسطينيا وكان شريكا في قرار اغتيال صلاح شحادة وقتل الأطفال والنساء.


* الجنرال اليعيزر شكيدي، قائد سلاح الجو السابق: متهم بإصدار الأوامر لقواته بقصف لبنان من الجو سنة 2006.


* الجنرال غيورا آيلاند، متهم بأنه خلال وظيفته في قيادة اللواء الجنوبي ساهم في جريمة قتل الأطفال والنساء لدى اغتيال صلاح شحادة.


* الجنرال غابي اشكنازي، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الحالي، والمتهم بجرائم الحرب في قطاع غزة خلال الأسابيع الأخيرة.


* الجنرال متان فلنائي، نائب وزير الدفاع الحالي: متهم بالمسؤولية عن الحصار في قطاع غزة وبتهديد الفلسطينيين بوقوع كارثة لهم إذا هم واصلوا اطلاق الصواريخ باتجاه اسرائيل والمسؤولية عن حرب غزة أيضا.



* الجنرال موشيه يعلون، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الأسبق: متهم بالمسؤولية عن مجزرة قانا في سنة 1996 في لبنان عندما كان قائدا للواء الشمالي في الجيش وبالمسؤولية عن جريمة قتل الأطفال والنساء خلال عملية اغتيال صلاح شحادة وجرائم عمليات الاجتياح الكبرى للضفة الغربية وقطاع غزة سنة 2002 عندما كان رئيسا لأركان الجيش.



* الجنرال شاؤول موفاز، وزير النقل الحالي: متهم بالمسؤولية عن جرائم الجيش خلال فترته كرئيس أركان الجيش ثم وزير الدفاع ومسؤوليته عن الاغتيالات بحق الفلسطينيين وعن الاجتياح في الضفة والقطاع، حيث قتل 500 وجرح 1500 فلسطيني.


ويدعو أصحاب هذا الموقع، كل من يريد أن ينضم الى الدعوى ولديه معلومات مجدية للدعوى ضد المتهمين، أن يجد اتصالا مع المركز الحقوقي في لاهاي. جدير بالذكر ان السلطات الاسرائيلية تقلل من شأن هذه الدعاوى وتقول انها ستنتهي بلا أي اتهام أو عقاب. ولكنها في الحقيقة تتخذ عدة اجراءات لمواجهتها في القضاء. على سبيل المثال فإن المستشار القضائي لوزارة الخارجية الاسرائيلية منع ليفني من السفر الى بلجيكا، أمس، قبل التيقن من انه لا يوجد أمر اعتقال ضدها. وقررت قيادة الجيش منع نشر أسماء قادة السرايا والفرق والألوية التي شاركت في حرب غزة، خوفا من تقديمهم الى المحاكمة.




هؤلاء إرتكبوا جرائم حرب في غزة، والرقابة العسكرية الإسرائيلية تستبعد أسماءهم من الاعلام


آيال أيزنبرج، عيدو نحوشتن، آفي فيلد، ويوآف جلنت




أصدرت الرقابة العسكرية في إسرائيل تعلميات مشدده لجميع وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية في إسرائيل، بعدم نشر أسماء الجنود والقادة الذين شاركوا في عمليات "الرصاص المسكوب" في قطاع غزة، والتي بدأت في السابع والعشرين من ديسمبر 2008، وإستمرت ثلاثة أسابيع، إرتكب خلالها الجيش الإسرائيلي مجازر وإنتهاكات خطيرة، ربما لم تحدث من قبل في التاريخ المعاصر، الأمر الذي دفع العديد من المنظمات الحقوقية وشخصيات قانونية حول العالم، بالعمل على مقاضاة قادة إسرائيليين أمام محاكم دولية كمجرمي حرب.

هذا وهناك حالة من القلق الفعلي في كل من وزارة الدفاع الإسرائبلية ووزارة العدل، من صدور أحكام قضائية في حق قادة وجنود ممن شاركوا في العدوان، أو وزراء المجلس الأمني – السياسي الذين قادوا الحرب من خلال حزمة من الأوامر تشمل بدء العمليات، ثم التصويت على إستمرارها، ثم إتخذا قرار وقف إطلاق النار أحداي الجانب، على رأسهم رئيس الحكومة إيهود اولمرت، وزير الدفاع إيهود باراك، وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

وقد جاء قرار الرقابة العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي بعد مشاروات مع المستشار القضائي للحكومة "ميني مزوز"، ورئيس هيئة النيابة العسكرية العميد "أفيحي مندل بليت" ورئيس الأركان اللواء جابي أشكنازي، الذي كان له دور في إستصدار قرار الرقابة العسكرية.

ويشمل القرار حظر نشر الأسماء الحقيقة أو صور الجنود أو قادة الأسلحة والوحدات التي أدارت العمليات وشاركت ميدانيا في القتال، كما يشمل القرار عدم الحديث عن "بطولات" من وجهة النظر الإسرائيلية والربط بينها وبين ضابط أو قائد معين، لأن الأمر بالنسبة للعالم وبالأخص العالم العربي ليس بطولة، ولكنه جريمة حرب.

من جانب آخر تم تكليف وزير العدل الإسرائيلي "دانيال فريدمان" بالوقوف على رأس طاقم قانوني، لإعداد وثائق وملفات ضد جميع الأطراف التي تعتبرها إسرائيل طرفا في الحرب، وهي خطوات إستباقية تهدف إلى تشتيت أي محاولات لإستصدار أحكام ضد قادة الحرب في إسرائيل، على أساس إرتكابهم جرائم ضد الإنسانية.

هذا وقد بدأ الوزير فريدمان بعقد إجتماعات مع شخصيات قانونية في إسرائيل بهدف إيجاد "مخرج" قانوني إستباقي يبرر إستهداف آلاف المدنيين في قطاع غزة أثناء العمليات العسكرية، خاصة في أعقاب تأكيد "ريتشارد فولك" على أن هناك دلائل كثيرة على إنتهاك إسرائيل للقانون الدولي، وإرتكابها جرائم حرب.

و تنشر (الرأي) أسماء أبرز قادة وجنرالات إسرائيل الذين خططوا ونفذوا العدوان (عسكريا)، والذي يمثل جريمة حرب تستدعي ملاحقتهم قضائيا، هذا بالإضافة إلى القادة السياسيين الذين يعرفهم الجميع:

- شملت القيادة العسكرية للعدوان الإسرائيلي على غزة، كل من وزير الدفاع إيهود باراك، ورئيس أركان الجيش اللواء جابي أشكنازي، وقائد القطاع الجنوبي اللواء "يوآف جلنت"، وقائد لواء غزة العميد "آيال أيزنبرج".





كما تم العدوان بمشاركة قادة أسلحة وأذرع الجيش الإسرائبلي، وعلى رأسهم سلاح الجو، والذي إرتكب العديد من المجازر، يتحمل مسئوليتها بالإضافة إلى الجنود الذين شاركوا فيها كل من:
- قائد سلاح الجو الإسرائيلي اللواء (عيدو نحوشتن)، والذي قاد مباشرة عمليات الرصاص المسكوب، بالإضافة إلى قائد السلاح السابق العميد (إيلي شكيدي) الذي كان قد شارك في الإعداد للعدوان مسبقا، كما يشمل سلاح الجو عدد من الأذرع التي شاركت في هذا العدوان، وهي:

1- قيادة قاعدة حتسور الجوية: بقيادة العقيد (أريئيل بريكمان).

2- قيادة الأسراب الجوية: وهي المسئولة المباشرة عن تنفيذ المهام بقيادة العميد (نمرود شابير).

3- رئاسة أركان سلاح الجو بقيادة العميد (يوحنان لوكر).

4- شعبة التخطيط بقيادة اللواء (أمير أشال).

- سلاح المشاة الإسرائيلي:
عمل سلاح المشاة تحت قيادة اللواء (آفي مزراحي) قائد القوات البرية، والذي يضم عدد من الألوية هي:

1- لواء جفعاتي: بقيادة (إيلان مالكا).

2- لواء جولاني: بقيادة (آفي فيلد)

3- لواء المظليين: بقيادة (هارتسي هاليفي)

4- لواء كافير: بقيادة (إيتي فيروف)

5- لواء ناحال: بقيادة (موتي باروخ)

- سلاح البحرية:
نفذ سلاح البحرية الإسرائيلي العديد من الإعتداءات على القطاع، وقصف عدد كبير من الأهداف وقتل وأصاب الكثير من المدنيين ودمر الكثير من المباني، ويقود السلاح اللواء (إيلي ماروم).

- سلاح الهندسة القتالية:
وهو سلاح تابع للمشاة، وقد نفذ العديد من عمليات الإقتحام بهدف تطهير الأرض أمام القوات المتقدمة، سواء من الألغام أو إكتشاف الأنفاق أو الأفراد، ويضم ثلاث كتائب هي ( الكتيبة601 آساف، الكتيبة 603 لهاف، الكتيبة 605 ماحاتس)، بالإضافة إلى وحدة الهندسة للمهام الخاصة "يهلوم". ويقود السلاح العقيد (موشي شلي كوهين).

- سلاح المدرعات:
يعتمد سلاح المدرعات الإسرائيلي في الأساس على معداته التي يأتي على رأسها الدبابه "ميركافاه"، ويعتبر أحد أهم الأذرع التابعة للمشاة، حيث شارك في قصف العديد من المناطق السكنية وقتل الكثير من المدنيين، ويقود السلاح اللواء (أجاي يحزقيئيل)، ويتحمل جانب كبير من الجرائم اللواء المدرع 401، بقيادة العقيد (يجال سلوفيك).

- سلاح المدفعية:
أحد أهم أذرع الجيش الإسرائيلي التي شاركت في قصف العديد من المواقع السكنية وقتلت الكثير من الفلسطينيين المدنيين، حيث إعتمد على قصف أهداف بزعم تدمير البنية الأساسية للمقاومة، وشملت مهامه دعم القوات المتقدمة من خلال القصف المدفي الكثيف لتطهير مواقع المقاومة، وقصف مواقع المقاومة بالقذائف متوسطة وبعيدة المدى، وتسبب في قتل وإصابة المئات من المدنيين، ويقود سلاح المدفعية العميد (ميشيل بن باروخ).

- الذراع الإستخباراتي: سلاح الإستخبارات الحربية (آمان) بقيادة عاموس يدلين
























ايهود أولمرت “مطلوب”



نشر موقع “إسرائيلي” يتبع إحدى منظمات حقوق الإنسان، أوامر اعتقال ضد 15 شخصية شاركت في جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية في فلسطين ولبنان منذ العام ،2001 حينما أبرمت معاهدة روما.

مذكرات الاعتقال موجهة الى محكمة الجنايات الدولية وتتعلق بكل من رئيس الوزراء ايهود أولمرت ووزيرة الخارجيةتسيبي ليفني ووزراء الحرب: ايهود باراك، عمير بيرتس، شاؤول موفاز، وبنيامين بن اليعزر، ونائب وزير الحرب ماتان فلنائي ورئيسي “الشاباك” آفي ديختر ويوفال ديسكين، رؤساء الاركان غابي أشكنازي، دان حلوتس، موشيه يعلون وقائد الجبهة الجنوبية السابق دورون الموغ وقائد سلاح الجو السابق اليعزر شيكدي ورئيس مجلس الأمن القومي السابق الجنرال غيورا آيلاند.

هنا نموذج المذكرة الموجهة ضد ايهود أولمرت:

أمر اعتقال ضد إيهود أولمرت وفق معاهدتي جنيف وروما.

التهمة: جرائم الإنسانية وجرائم حرب.

ايهود أولمرت في 12 تموز 2006 أمر المشتبه به بقصف مدن ومناطق مأهولة في لبنان بالطائرات والمدافع، وهو قصف استمر 34 يوما. ولأن القصف استهدف مناطق مأهولة فإنه يعتبر جريمة حرب وفق القانون الدولي. وقتل في القصف الذي تلاه هجوم بري أمر بهما المشبوه حوالي 1200 إنسان وجرح حوالي 4400.

وفي هذا الإطار أمر المشبوه بإطلاق عدة آلاف من القذائف العنقودية نحو مناطق واسعة ومأهولة في لبنان وهو ما تحظره المعاهدات الدولية. وبالإجمال أطلقت حوالي مليون قنبلة صغيرة أدت بعد الحرب إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 215 بينهم 90 طفلاً.

في صيف 2007 أمر المشبوه بفرض حصار على حوالي 1،5 مليون شخص من سكان قطاع غزة، ومنع عنهم الغذاء، المياه، الكهرباء، والدواء، وهو ما يحظره القانون الدولي صراحة. وفي ديسمبر/كانون الأول 2008 أمر المشبوه بالإغارة جوا وبعد ذلك برا على سكان غزة، وزرع الدمار الكبير وقتل أكثر من 1200 شخص بينهم مئات الأطفال.

في 10 ديسمبر/كانون الأول 2008 قدمت شكوى رسمية للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا، ضد المشبوه وضد آخرين بشبهة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لدوره في حصار غزة. وفي مارس/آذار 2009 سيفقد المشبوه حصانته الدبلوماسية.


مناحم بيجين ..إرهابي مع سبق الإصرار !!!!









في كتابه " الثورة " كتب المجرم - متباهياً بجريمته - يقول : " إن مذبحة دير ياسين أسهمت مع غيرها من المجازر الأخرى في تفريغ البلاد من العرب .. وأضاف يقول بمنتهى الوقاحة : لولا دير ياسين لما قامت إسرائيل " !!



هو إرهابي مع سبق الإصرار و الترصد .. بل هو أحد كبار عتاة الإرهاب الصهيونى .. تشهد عليه مذابحه الدموية في فلسطين .. و عصاباته الوحشية التي كان يتزعمها لتصفية الوجود الفلسطيني على الأرض في الأربعينيات من القرن الماضي .

و على الرغم من محاولاته تجميل صورته ، بعد ارتدائه عباءة السياسيين كرئيس الوزراء السادس في تاريخ الكيان الصهيوني ، و فوزه بجائزة نوبل للسلام ، بعد توقيعه معاهدة سلام مع مصر في كامب ديفيد ، إلا أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل ، حيث لم تنجح في إخفاء صورة الإرهابي الكامنة داخله !!


وقد أورد أ. هابر مؤلف كتاب : " مناحيم بيغن .. الرجل والأسطورة " الصادر في نيويورك عام 1979 في الصفحة 385 على لسان بن جوريون : إن بيجن ينتمي دون شك إلى النمط الهتلري ، فهو عنصري على استعداد لإبادة كل العرب " لتحقيق حلمه بتوحيد إسرائيل ، وهو مستعد لإنجاز هذا الهدف المقدس بكل الوسائل " !!

ولد مناحم بيجين عام 1913 في مدينة بريست لتوفيسك في روسيا, وبعد أن أكمل تعليمه الأول سافر إلى بولندا والتحق بجامعة وارسو؛ حيث حصل فيها على شهادة عليا في الحقوق, وفي ذلك الوقت انضم إلى حركة البيتار الصهيونية في بولندا.

وفي عام 1940 اعتقلته السلطات السوفييتية بتهمة التجسس, ثم أُطلق سراحه والتحق بالجيش البولندي العامل في الاتحاد السوفييتي.
سافر إلى فلسطين عام 1942 وتولى قيادة فرع المنظمة هناك، وفي العام التالي أصبح رئيسًا لحركة الأرجون (إحدى المنظمات الإرهابية الصهيونية).

في عام 1944 أعلنت الأرجون معارضتها لسياسة الانتداب البريطاني في فلسطين؛ لأنها كانت تفرض شروطًا على الهجرة اليهودية إليها.





في 9 أبريل عام 1948- قبل شهر وبضعة أيام من إعلان قيام إسرائيل- أقدمت منظمة الأرجون برئاسة مناحم بيجين بالاشتراك مع منظمة شتيرن ليحي برئاسة إسحق شامير على القيام بمذبحة في قرية دير ياسين؛ من أجل السيطرة على الأوضاع في فلسطين؛ تمهيدًا لإقامة الدولة اليهودية.

وكان العرب في ذلك الوقت يحرزون الانتصارات المتوالية على اليهود بزعامة البطل الفلسطيني عبد القادر الحسيني؛ لذلك فقد كان اليهود في حاجة لانتصار "من أجل كسر الروح المعنوية لدى العرب ورفع الروح المعنوية لدى اليهود" على حد قول أحد ضباط اليهود.

دخلت القوات اليهودية في فجر ذلك اليوم إلى قرية دير ياسين- وهي قرية صغيرة تقع على بُعد بضعة كيلو مترات من القدس يقطنها 400 شخص ولا يملكون إلا أسلحةً قديمةً يعود تاريخها إلى الحرب العالمية الأولى؛ حيث دخلت قوات الأرجون من شرق وجنوب القرية، بينما دخلت قوات شتيرن من الشمال ليحاصروا القرية من كل جانب باستثناء الجانب الغربي وليفاجئوا السكان وهم نائمون، وقد لاقى الهجوم مقاومة من سكان القرية في البداية وأدى إلى مصرع 4 وجرح 40 من المهاجمين.

ولمواجهة صمود أهل القرية تم قصفها بمدافع الهاون لتسهيل مهمة المهاجمين, ومع حلول الظهيرة أصبحت القرية خاليةً تمامًا من أي مقاومة, ثم قامت قوات الأرجون وشتيرن "باستخدام الأسلوب الوحيد الذي يعرفونه جيدًا وهو الديناميت" على حد قول الكاتب الفرنسي باتريك ميرسييون، وتم تفجير القرية بيتًا بيتًا, وبعد نفاذ المتفجرات قاموا "بتنظيف المكان" من العناصر المتبقية من المقاومة عن طريق القنابل والمدافع الرشاشة؛ حيث كان يتم إطلاق النيران على كل من يتحرك داخل المنازل من رجال أو نساء أو أطفال أو شيوخ، وتم إيقاف العشرات إلى الحوائط وإطلاق النار عليهم بلا رحمة.

وعلى مدى يومين متتاليين قامت القوات اليهودية بأعمال تعذيب سادية، وتم منع مبعوث الصليب الأحمر من دخول القرية لأكثر من يوم، وقام أفراد الهاجاناه الذين احتلوا القرية بتفجير الجثث لتضليل الهيئات الدولية والإيحاء بأن الضحايا لقو حتفهم في صدامات مسلحة!!

وأرسل مناحم بيجين برقية تهنئة إلى رعنان قائد الأرجون المحلي, قال فيها: تهنئتي لكم على هذا الانتصار العظيم.. قل لجنودك إنهم صنعوا التاريخ في إسرائيل، وفي كتابه (الثورة) كتب بيجين: إن مذبحة دير ياسين أسهمت مع غيرها من المجازر الأخرى في تفريغ البلاد من 650 ألف عربي، وأضاف: لولا دير ياسين لما قامت إسرائيل.

كما قامت قوات الأرجون برئاسة بيجين بنسف فندق الملك داود- مقر قيادة القوات البريطانية- عام 1946، واشتركت مع منظمة شتيرن في اغتيال الكونت السويدي فولك برنادوت من العائلة السويدية المالكة ورئيس الصليب الأحمر السويدي الذي اختارته الأمم المتحدة ليكون وسيطًا للسلام بين العرب والإسرائيليين.

و تعد عملية نسف الفندق من العمليات الخطيرة ، التي نفذها بيجين و عصاباته لأسباب تتعلق بخطة تستهدف الإسراع باغتصاب فلسطين ، بعد دفع الانجليز بالخروج منها . و تفاصيل الهجوم ، و من قبلها توقيته تدل على ذلك .

فقد اهتزت مدينة القدس اهتزازا عنيفا ومدويا عندما انفجرت شحنات ناسفة في فندق الملك داود‏ ،‏ بعد ظهر أحد أيام صيف عام ‏1946..‏ وتم تدمير جناح كامل من الفندق‏ ،‏ ولقي ‏91‏ شخصا مصرعهم‏ ،‏ وأصيب‏46‏ آخرون‏ في تلك العملية الإرهابية التي خطط لها مناحم بيجين زعيم عصابة أرجون الصهيونية‏.‏

وانفرجت أسارير بيجين لنجاح عمليته الإرهابية‏ ، ولوح بقبضة يده‏,‏ وهو يصرخ قائلا‏:‏ أنا أقاتل‏..‏ فأنا إذن موجود‏..‏ ثم كتب بخط يده المخضبة بالدماء تفاصيل عملية نسف الفندق في كتابه الشهير الثورة‏..‏ وأسهب في وصف جريمته‏ ، عندما ذكر أن قطع الحجارة تطايرت لقتل المارة‏,‏ وأصابتهم بإصابات بالغة‏..‏ وقذفت الأنقاض المتطايرة أحد المسئولين البريطانيين‏,‏ فارتطم بحائط المبني المقابل للفندق‏..‏

وكان مناحم بيجين قد خطط ودبر عملية نسف فندق الملك داود‏,‏ ليوجه ضربة لسلطة الانتداب البريطاني في فلسطين‏,‏ ذلك أن المسئولين البريطانيين كانوا يتخذون من جناح بالفندق مركزا إداريا لهم‏..‏ وقد استهدف بيجين دفع سلطة الانتداب لكي تغادر فلسطين‏,‏ وتتركها فريسة للصهاينة‏..‏ وهو ما حدث بعد نحو عامين من ذلك الحادث المروع‏ .

ولم يتردد مناحم بيجين في ارتكاب هذه الجريمة الإرهابية‏,‏ التي أزعجت بريطانيا‏..‏ برغم أنها صاحبة وعد بلفور الصادر عام ‏1917 ،‏ والذي يعد أول تآمر وتواطؤ من جانب دولة أوروبية وغربية كبري بمنح وطن لليهود في فلسطين‏!.

ولكن بيجين لم يطق صبرا علي ما كان يعتبره مماطلة في رحيل سلطة الانتداب البريطاني‏..‏ ولذلك دبر عملية نسف الفندق‏..‏ وهي تكشف عن منهج العنف الدموي لزعماء الصهيونية‏..‏ وهو عنف كان يجاهر به فلاديمير جابوتنسكي‏..‏ ويحض عليه صباح مساء‏,‏ وهو صاحب القول الشائع‏:‏ إن التوراة والسيف أنزلا علينا من السماء‏.







أما تزعم بيجين لعملية اغتيال الوسيط الدولي للأمم المتحدة الكونت فولك برنادوت و تنفيذ عصاباته للعملية بالاشتراك مع عصابات الهاغاناه فقد جاءت بسبب اقتراح برنادوت وضع حد للهجرة اليهودية ووضع القدس بأكملها تحت السيادة الفلسطينية ، فكان مصيره القتل على يد بيجين وعصابة أرغون التي يتزعمها !!

و كان الكونت برنادوت -وهو من العائلة المالكة في السويد- قد ترأس الصليب الأحمر السويدي، واكتسب سمعة طيبة داخل القارة الأوروبية أهلته لأن يقوم بمهمة نقل عرض الاستسلام الألماني إلى الحلفاء عام 1945، وشارك في عمليات تبادل الأسرى في الحرب العالمية الثانية.

واختارته منظمة الأمم المتحدة بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وسيطاً بين العرب واليهود، واستطاع أن يحقق الهدنة الأولى في فلسطين في 11يونيو عام 1948، وتمكن بعد مساع لدى الجانبين العربي والإسرائيلي من الدعوة إلى مفاوضات رودس التي جرت نهاية عام 1948. وقدم عدة اقتراحات للأمم المتحدة في 27يونيو 1948 أغضبت اليهود وكان من أهمها:

* ينشأ في فلسطين بحدودها التي كانت قائمة أيام الانتداب البريطاني الأصلي عام 1922 (وفيها شرق الأردن) اتحاد من عضوين أحدهما عربي والآخر يهودي، وذلك بعد موافقة الطرفين اللذين يعنيهما الأمر.

* تجرى مفاوضات يساهم فيها الوسيط لتخطيط الحدود بين العضوين على أساس ما يعرضه هذا الوسيط من مقترحات، وحين يتم الاتفاق على النقاط الرئيسية تتولى لجنة خاصة تخطيط الحدود نهائياً.

* يعمل الاتحاد على تدعيم المصالح الاقتصادية المشتركة وإدارة المنشآت المشتركة وصياغتها بما في ذلك الضرائب والجمارك، وكذا الإشراف على المشروعات الإنشائية وتنسيق السياسة الخارجية والدفاعية.

* يكون للاتحاد مجلس مركزي وغير ذلك من الهيئات اللازمة لتصريف شؤونه حسبما يتفق على ذلك عضوا الاتحاد.

* لكل عضو حق الإشراف على شؤونه الخاصة بما فيها السياسة الخارجية وفقاً لشروط الاتفاقية العامة للاتحاد.

* تكون الهجرة إلى أراضي كل عضو محدودة بطاقة ذلك العضو على استيعاب المهاجرين، ولأي عضو بعد عامين من إنشاء الاتحاد الحق في أن يطلب من مجلس الاتحاد إعادة النظر في سياسة الهجرة التي يسير عليها العضو الآخر، ووضع نظام يتمشى والمصالح المشتركة للاتحاد.

وفي إحالة المشكلة إذا لزم الأمر إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، ويجب أن يكون قرار هذا المجلس مستنداً إلى مبدأ الطاقة الاستيعابية وملزماً للعضو الذي تسبب في المشكلة.

* كل عضو مسؤول عن حماية الحقوق المدنية وحقوق الأقليات، على أن تضمن الأمم المتحدة هذه الحقوق.

* تقع على عاتق كل عضو مسؤولية حماية الأماكن المقدسة والأبنية والمراكز الدينية، وضمان الحقوق القائمة في هذا الصدد.

* لسكان فلسطين إذا غادروها بسبب الظروف المترتبة على النزاع القائم الحق في العودة إلى بلادهم دون قيد، واسترجاع ممتلكاتهم.

*وضع الهجرة اليهودية تحت تنظيم دولي حتى لا تتسبب في زيادة المخاوف العربية.
* بقاء القدس بأكملها تحت السيادة العربية مع منح الطائفة اليهودية في القدس استقلالا ذاتيا في إدارة شؤونها الدينية.

* إضافة بعض التعديلات الحدودية بين العرب واليهود، منها ضم النقب إلى الحدود العربية والجليل إلى الدولة الإسرائيلية.

وقد أثارت تلك الاقتراحات حفيظة اليهود فاتفقت منظمتا أرغون التي يرأسها مناحيم بيغن وشتيرن برئاسة إسحق شامير على اغتياله، ونفذت بالفعل عملية الاغتيال في 17 سبتمبر 1948، فمات عن عمر يناهز الـ 53 عاماً !!

وقد سار بيجين علي درب جابوتنسكي‏..‏ واتخذ منه معلما وزعيما‏..‏ ولذلك هرع فور فوزه في انتخابات عام ‏1977,‏ ووصول حزب الليكود اليميني المتطرف للسلطة لأول مرة‏..‏ لزيارة قبر جابوتنسكي‏..‏ وكان الجنرال أرييل شارون سعيدا ومبهورا بهذه الزيارة‏.‏

فبعد صدور وعد بلفور في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1917 كانت استراتيجية الصهيونية الرئيسية هي خلق إنسان يهودي جديد يكون البذرة الرئيسية للدولة اليهودية في فلسطين، ويواجه كلا من البريطانيين والعرب بالقوة، ليرهب أعداء اليهود أنى وجدوا. وأنشأ جابوتنسكي تنظيمين عسكريين عملا سراً في فلسطين قبل وخلال وبعد الحرب العالمية الثانية، وهما الهاجاناه «الدفاع»، والأرجون تسفاي ليومي «المنظمة العسكرية الوطنية».

وضمت قوة الهاجاناه بقايا الفيلق اليهودي الذي شكله جابوتنسكي بنفسه ليحارب في صفوف البريطانيين في الحرب العالمية الأولى ضد العثمانيين في الشرق الأوسط بعد أن أعادت الوكالة اليهودية في فلسطين تنظيمه وتسليحه لحماية المستوطنات الاستعمارية والتوسع فيها.

أما الأرجون تسفاي ليومي فهي عصابة إرهابية صرفة تمثل الجناح المسلح للحركة الصهيونية المتشددة، وكرس رئيسها (مناحم بيجين) جهوده لتكون قوة ضاربة لترويع الفلسطينيين وشن حرب نفسية ضدهم تقترن باجتياح قراهم واغتيال المئات من سكانها دون تفرقة بين رجل أو امرأة أو طفل، ونسف وتدمير منازلهم، والتهجير الجماعي للآلاف من الفلسطينيين إلى خارج وطنهم بحدوده التاريخية المتعارف عليها منذ ما قبل بدء الحكم العثماني في القرن السادس عشر الميلادي.

وشكل مناحم بيجين قوة ضاربة للاغتيالات الفردية والقتل الجماعي والتدمير بقيادة (إسحاق شامير) تحت اسم شتيرن، وهي التي نسفت فندق الملك داوود في القدس واغتالت لورد موين في القاهره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 200
نقاط : 8783
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الأحد فبراير 28, 2010 8:42 pm



على هذا الموضوع الرائع الذي عرفنا بمجرمي الحرب
ويعطيك الف مليون عافية

تحياتي الك .. خيووو

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tito16.ahlamountada.com
عازف الدمار
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1093
نقاط : 8867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 26
الموقع : قــ‘‘ــلب حبيبــ‘‘ــتي

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الإثنين مارس 01, 2010 9:56 am

يسلمو خيوا علي مشاركتك الجميله
والله نورت الصحفه
يا قمر

تحياتي الي احلا منتدي))منتديات تيتو غزه((
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكاء بلا دموع
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 379
نقاط : 8804
السٌّمعَة : -2
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
الموقع : عـلىٍ ـآلـقمـرٍ

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الإثنين مارس 01, 2010 7:36 pm

يعطيك الف عافية عـآزف
برضو يا ريت العرب الي بقهمو الكلام هاد


تحيـآتي لمن دمـر حيـآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عازف الدمار
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1093
نقاط : 8867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 26
الموقع : قــ‘‘ــلب حبيبــ‘‘ــتي

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الأربعاء مارس 03, 2010 12:27 am

تسلم احلا صاحب

تحياتي الك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sniper
المشرف العام


عدد المساهمات : 87
نقاط : 8668
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الإثنين مارس 08, 2010 12:03 pm

مشكووووووور لانك زكرتنا بمن لا يرحم

بمن قتل ابنائنا
بمن قتل زكرياتنا
بمن هدم بيوتنا


اللهم عليك باليهود ومن ولاهم


تحياتي اللك علي الموضوع الرائع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عازف الدمار
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1093
نقاط : 8867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 26
الموقع : قــ‘‘ــلب حبيبــ‘‘ــتي

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الإثنين مارس 08, 2010 7:10 pm

يسلمو خيوا

كلماتك رائع ومميزه


تحياتي الك ولجميع الاسره باحلا منتدي

’’’منتديات تيتو غزه’’’

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Brincessa
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 434
نقاط : 8847
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/02/2010
العمر : 28
الموقع : بين ذكريات مازالت تستعيد ماضيها فى كل ثانية وكأنها تبدأ من جديد

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الثلاثاء يونيو 01, 2010 7:05 pm


_________________

[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tito16.ahlamountada.com
عازف الدمار
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1093
نقاط : 8867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 26
الموقع : قــ‘‘ــلب حبيبــ‘‘ــتي

مُساهمةموضوع: رد: توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)   الخميس يونيو 03, 2010 1:59 pm

يسلمو احلا،،،برنسيسه،،،بالعالم

مشاركه مميزه ومبدعه مثلك

تحياتي
عــــ‘‘ـــازف

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توثيق لكل ما يتعلق بمجرمي الحرب(مهم جدا جدا)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تيتو غزة :: القسم العام :: منتدى الإعلام والقضايا العربية-
انتقل الى: